القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على الذكاء الاصطناعي و في ماذا يستخدم و ما هي تقسيماته ؟

ربما يوجد العديد من الأشخاص منكم من جرب استعمال مساعد شخصي على جهازه مثل مساعد جوجل مثلا أو "Cortana" في أجهزة الويندوز، في المرات السابقة، فهذا المساعد الشخصي يقدم لنا يد الساعدة بدون اي تدخل منا في تحصيل الأوامر التي نقدمها له و من أجل الحصول على البيانات المطلوبة و هذا من خلال الأوامر الصوتية، و مثال لهذه العملية : سؤوال هذا المساعد الشخصي عن أحوال طقس اليوم أو تاريخ اليوم .. و غيرها من الأسئلة التي تريدها أنت، و على الفور سوف تتلقى الاجابة منه بعد الأبحاث التي يقوم بها في الانترنت، و هذا المثال فهو يعبر عن الذكاء الاصطناعي باختصار بسيط.

و لقد تطور هذا الذكاء الاصطناعي بشكل سريع، و مثال ذلك من المساعد الصوتي الى سيارة ذاتية القيادة، و أصبح الآن يعرف بأنه الذكاء الصعيف و الضيق، فهو مخصص لاكمال مهمات بشكل محدود مثل اكتشاف الوجه و القبام بأبحاث في الانترنت و حتى التمكن من قيادة سيارة بشكل ذاتي، و يهدف جميع مطوري هذا الذكاء و هذا من خلال أبحاثهم الى التوصل بكاء عام و قوي. 

الذكاء الاصطناعي هو عبارة عن قدرة البرامج الخاصة بالحاسوب على التعلم و التفكير و كذلك التفاعل مثلها مثل البشر، و لقد ظهر هذا النوع من المصطلحات كأول مرة على يد عالم في الحواسيب الأمريكي "جون مكارثي" سنة 1950، حيث كان الأبحاث في هذا النوع من المجالات، و كانت وزارة الدفاع الأمريكية من المهتمين بهذا البحث، و من هنا بذأت في تعليم و تدريب الحواسب على محاكاة التفكير الانساني.

و يقسم الذكاء الاصطناعي الى ثلاث تقسيمات بشكل عام في مراحله، و حسب العديد من المعايير التي تحدد كفائته و امكانيته في عمل المهمات المخولة له و المختلفة، و ما نملكه نحن اليوم من ذكاء اصطناعي لا يمكنه التفكير و التفاعل بشكل يحاكي العقل البشري، بل السبيل الى هذه النقطة مازال بعيد كل البعد للوصول اليه و يرى البعض أنه أمر مستحيل الوصول له.

الذكاء الاصطناعي الضيق "Narrow A.I" :

و هو ما توصل اليه العلماء الى غاية الآونة التي نعيشها، و يتضح لنا من هذا الاسم الخاص بتقسيمات الذكاء الاصطناعي على أن هذا النوع يرتكز على القيام بعمل مهمة واحدة، و محدود من جانب التفاعل، و كذلك يقوم بمهمات سهلة و بسيطة المنال مثل الاجابة على أحوال الطقس لليوم المحدد، كذلك ادارة التحكم بالأجهزة الذكية الأخرى، و الاجابة عن سؤالك بشكل عام و بسيط و هذا من خلال القيام ببحث في الانترنت مع امكانية تحصيل جميع هذه الخدمات و حصرها أو جمعها معا للحصول على خدمة مشمولة مثل السياراة ذاتية القيادة و المساعد الرقمي .. لكنه ليس قادر على التفكير بشكل منفرد و ذاتي، و لا يمكنه فهم الكلام بشكل كامل.

الذكاء الاصطناعي العام "General A.I" :

و هو ما يريده و يتمناه العلماء للوصول اليه، و هنا يكون الذكاء الاصطناعي قادرا على تفهم السياق الخاص بالحديث بشكل منطقي، و تقديم الأحكام بناءا على منطق معين، و يمكنه التعلم من خلال التجارب الواقعية التي مر بها مع الوقت، و كذلك له القدرة على اتخاذ القرارات و صنعها حتي في الحالة التي يكون فيها الشك و هذا باستخدام المنطق. و أجهزة الكمبيوتر التي لديها هذه الجملة من الخصائص ستعمل بشكل مماثل للعقل البشري.

الذكاء الاصطناعي الخارق "Super A.I" :

ربما قد يتمكن العلماء من الوصول اليه في المستقبل البعيد، حيث تصبح الحواسيب أفظل من الانسان و أفظل من العقل البشري في كل شيئ.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات